كان ينبغي نقل مجسم الكتاب إلى دار الثقافة وعدم تحطيمه بهذا الشكل الغير مسئول

اثنين, 11/21/2022 - 09:21

تحطيم مجسم الكتاب الذي كان منصوبا على ملتقى طرق العاصمة يعتبر إهانة للعلم والثقافة وللكتاب الذي هو الوسيلة للعلم والثقافة كان ينبغي أخذهذا المجسم بعناية ونقله الى ساحة المتحف الخالية من العلم والثقافة أو أمام بوابة المكتبة الوطنية التى لا يزورها زائر ولا يذكرها ذاكر ولا تنتج علما ولا تؤلف كتبا ولا تساهم فى نشر الكتب ولا مساعدة للكتاب على النشر
كنا قد طالبنا سابقا بجعل هذه الإدارات الوهمية العاطلة عن العمل المتكتبة الوطنية والمتحف والمعهد المزريتاني للبحث العلمي هذه مؤسسات معطلة لا تنتج علما ولا ثقافة كنا قد طالبنا بتحويلها إلى دائرة معارف وطنية تعنى بالبحث العلمي والتأليف والترجمة وجمع الآثار الوطنية وتنقيح التاريخ الوطني من خرافات المخرفين وتدوينات الجاهلين حتى يكون فى بلدنا مركز إشعاعي علمي وثقافي معتبر لكن لم تلتفت الحكومات إلى ذلك وهي التى يبدو أنها لا تولي الأهتمام إلا للسياسة على حساب العلم والثقافة والدليل على ذلك هو هذه الأموال الطائلة التى تنفق حاليا على مهرجانات بلا قيمة علمية ولا ثقافية ولا تنفع الناس ولا تمكث فى الأرض بينما كان بالإمكان صرفها على ما هو افضل وانفع للناس وللبلد .
نحن بحاجة إلى نهضة علمية وثقافية ترفع من شأن بلدنا وتنعش الساحة الثقافية المصابة بمرض الجهل وفيروس السياسة التى طالما خربت البلد ونهبت مقدراته وصرفت إمكاناته على مهرجانات وملتقيات عقيمة وعلى مشاريع فاشلة غير مدروسة وعلى حملات أنتخابية صاخبة بالشتائم والأكاذيب والوعود المخلوفة وعلى مؤسسات لا ضرورة لوجودها وعلى أخرى لاتنتج شيئا وهذا الحال استمر وطال وتغذى بالفساد والجهل والإهمال وآن الأوان لأخذ العبر وترك الوزر ومنع الضرر وجبر الكسر وبناء المعبر نحو ترقية البشر

على مدار الساعة

إعلانات

فيديو

إعلان