الجزائر تحتفل بذكرى ستين سنة من الأستقلال دون حضور عالي المستوى من موريتانيا

أربعاء, 07/06/2022 - 00:14

إحتفلت الجزائر اليوم بعيد استقلالها الستيني بعروض عسكرية من تشكيلات الجيش و فرق القوة العسكرية الجوية والبرية والبحرية حيث ظهرت اسلحة متطورة فى هذه العروض التى حضرها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وبعض القادة العرب والأفارقة وغابت عن موريتانيا لكون الرئيس ذهب إلى البلاد المقدسة لأداء فريضة الحج هذا وقد أقامت السفارة الجزائرية فى نواكشوط حفلا اليوم بالمناسبة حضره بعض المسئولين الموريتانيين ونقلت الوطالة الموريتانية للأنباء تصريحا للسفير الجزائري جاء فيه :

 إن العلاقات الجزائرية الموريتانية تعيش ديناميكية متصاعدة، مشيرا إلى أنها علاقات ذات عمق تاريخي.

وأضاف خلال حفل نظمته السفارة الجزائرية مساء اليوم الثلاثاء في نواكشوط، لتخليد الذكرى الستين لعيدها الوطني، حضره معالي وزراء العدل ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج وكالة، السيد محمد محمود بن الشيخ عبد الله بن بيه، والبترول والمعادن و الطاقة السيد عبد السلام محمد صالح ، أن العلاقات بين البلدين تقوم على وشائج القربى والترابط الإجتماعي والثقافي والروحي، ويحكمها الجوار الجغرافي .

و بين أن قائدي البلدين يبذلان جهودا جبارة لوضع لبنات جديدة، لتدعيم صرح هذه العلاقات، والسعي لتعزيزها في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن من بينها زيارة الدولة التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الجزائر نهاية العام الماضي.

و قال سعادة السفير إن هذه الزيارة أسفرت عن العديد من الإتفاقيات في مختلف مجالات التعاون، من بينها الإتفاقية المتعلقة بإنجاز طريق تيندوف ازويرات، الذي سوف يساهم في فك العزلة عن المناطق الحدودية وتطوير التبادلات التجارية بين البلدين،.

و أشار إلى أن الشعب الجزائري خاض رغم قلة الموارد المالية والبشرية معركة التنمية لكي يتدارك ما تركه أكثر من قرن من الإحتلال الإستطاني من أشكال التخلف، فاستطاع بناء دولة حديثة ذات مؤسسات وطنية سيادية، وقام بقفزة اجتماعية وثقافية من خلال توفير التعليم والصحة والسكن في سائر أرجاء البلد وبناء قاعدة صناعية واعدة والحفاظ على وحدتنا الترابية.

على مدار الساعة

إعلانات

فيديو

إعلان