بلدنا يفتقر منذ استقلاله إلى قيادة على المستوى تبني ولا تهدم وتعطي كل ذي حق حقه

ثلاثاء, 05/17/2022 - 13:55

القيادة الرشيدة الوطنية الحكيمة المتعلمة والمتشبعة بقيم وثقافة الأمة والمتمسكة بها والتى لا تفضل عليها ثقافة ولا قيم غيرها هذه القيادة  التى على المستوى من جميع النواحي هي التى تستطيع رفع التحديات ومنح المسئوليات لأصحاب الكفائات لا على معيير الشهادات التى تباع وتزور فالكفائة لا علاقة لها بشهادة تعليم وإنما هي شيء يكون فى شخص ما عن طريق المعرفة والخلق والتكوين والتجربة فقد يوجد من لديهم أعلى الشهادات وشخصياتهم خالية من الكفائات كما نه يوجد من ليس لديهم شهادات او شهاداتهم غير عالية ومع ذلك تتوفر فيهم جميع الكفائات وتقدير هذا يرجع إلى القيادات المسئولة القيادات الوطنية والتى تفضل كلما هو وطني وتعتز بقيمها وبثقافتها وتعرف كيف تتصرف ونحن بحاجة على قيادة من هذا النوع لأن بلدنا لم يجد قيادة على المستوى منذ استقلاله عن فرنسا وإنما وجد موظفين تابعين للثقافة الفرنسية واليوم عندما ترى أحدهم يكتب إسمه على حسابه فى وسائل التواصل الأجتماعية  باللغات الأجنبية وكأن بلده ليس لديه لغة رسمية يكتب بها الأسماء ويعمل بها فى الدوائر الحكومية ثم يتحدث فى المحافل الدولية بلغات الأجنبية وكأن بلده ليس لديه لغة وطنية يتحدث بها سوف تعرف تماما مدى وصل إليه شعبنا من عدم الوطنية وازدراء كل ماهو وطني والإعجاب بكل ماهو أجنبي

إن قادة بلادنا ليسوا مخططين بارعين ولا مستثمرين اقتصاديين قادرين على خلق الوظاءف للعاطلين ولا فلاسفة مفكرين قادرين على استنباط الحلول الناجعة لمشاكل البلد من تخلف وبطالة وسوء تسيير وفساد لو كان قادة بلدنا تتوفر فيهم معايير الانتاج النظرية والتطبيقية لابتكروا حلولا خلاقة لمشاكل لبلد ولاخترعوا انظمة جديدة للتقدم والابتكار من شانها ان تشغل العاطلين حتى لا يبقى لديهم فراغ من الوقت يستخدمونه فيما لا ينفع البلد وربما يضره ولاسسوا مجتمعا نخبويا يعتمد على ذاته ويفتخر بحضارته وبقيمه وثقافته مجتمع قادر على بناء ذاته بذاته دون حاجة للاعتماد على الغير ان قادتنا مع الاسف مجرد موظفين عاديين يجنون المال من وظاءفهم ولا يستطيعون ابتكار الحلول الناجعة لمشاكل البلد ولا لامراضه المزمنة لذا تراهم يقفون حيارى عند ابسط مشكلة ثم يحاولون حلها بقوانين مرتجلة لاتجدي نفعا ولا تقدم أحدا إن إفراز القيادة الصالحة يحتاج إلى عقول والعقول بحاجة إلى عقول تكتشفها

على مدار الساعة

إعلانات

إعلان

الأخبار