من المفاسد التى خلفها وزير الثقافة السابق فى القطاع التابع للوزارة وزير الصحة الحالي ؟

أربعاء, 04/20/2022 - 00:52

خلف وزير الثقافة السابق مفاسد جمة فى قطاع الثقافة على الأقل منها التدخل الغير موفق فى شئون أتحاد الكتاب والأدباء حيث قسمه نصفين وبطش بميزانيته عندما وزعها على اشخاص غرباء ليسوا أعضاء فى الأتحاد كدعوى تعويض لحفلات أقامها الوزير لا تمت بصلة إلى عمل الأتحاد مدعيا أنما أخذه من ميزانية الأتحاد المالية التى كانت مركونة  فى البنك لدى حساب الأتحاد أنها سلفة سوف تعوضها الوزارة وهذا تعدي سافر على أملاك الأتحاد وعلى ماليته التى عبث بها الوزير ومنحها لمن لا يستحق وبقي الأتحاد عاجزا ماليا عن نشاطاته المعتادة لذلك السبب أما المخالفة لقوانين الأتحاد ونظامه الداخلي والتأسيسي الذي ينص على وحدته وعدم فصل بعضه عن بعض كانت النتيجة هي هذا الخلاف الذي وقع فى الجانب الشعبي المفصول عن الفصيح حيث يقوم مكتبه المعين من طرف الوزير بالمرافعات حاليا أمام القضاء نتيجة خلاف هيكلي ومخالفاته القانونية التى فعلها الوزير كما أن الوزير أقصى بعض الجمعيات الثقافية من الدعم المالي السنة الماضية حيث عبث بميزانية الوزارة ومنح مبالغ ضخمة لمتنفذين لا علاقة لهم بها وفضلا عن فضيحة مهرجان المدن القديمة وتنقل الوزارة بجميع افرادها إلى ودان وترك المباني خاوية على عروشها فإن المبالغ التى خصصت لساكنة وادان تم التلاعب بها وأغلبها ذهب إلى جيوب اشخاص أختارهم الوزير ليصرف عليهم بسخاء خلاف ما كان ينبغي كما قسم ملايين على مجموعة من البشمركة من بلجة الدولة قبل التوجه نحو وادان أما التلاعب الذي حصل فى المؤسسات التابعة للوزارة فحدث ولا حرج سواء مع  مدراء المؤسسات التابعة عن طريق الوصاية بالوزارة وتلك التابعة رسميا بالوزارة

وبقيت أشياء كثير من المفاسدة لم نذكرها هنا من جراء العمل الإداري والمالي واللجنة الوطنية للتربية والثقافة التابعة للوزارة ومؤسسة المدن القديمة والمتحف والمكتبة الوطنية والمعهد إلى غير ذلك .

على مدار الساعة

إعلانات

إعلان

الأخبار