الأستخبارات الآمريكية تخشى من قيام الصين بشن حروب فضائية على آمريكا

جمعة, 04/15/2022 - 00:56

ذكرت الرؤية نقلا عن الأستخبارات الآمريكية أن الصين تقوم حاليا بنشاط فضائي تجسسي معادي لآمريكا وجاء فى تقرير للأستخبارات الآمريكية ما يلي : إن الصين بات تهدد الولايات المتحدة الآمريكية و

خلص تقرير وكالة الاستخبارات العسكرية التابعة للبنتاغون، والذي أعلن عنه رسميا بعد ظهر الثلاثاء إلى أن الصين باتت تمثل التهديد الأول والأخطر في الفضاء الخارجي.

وقال التقرير الذي عُرص أمام الصحافيين، أن بكين تسعى إلى منافسة الولايات المتحدة بشكل "عدائي" في الفضاء الخارجي، من خلال نشر أقمار اصطناعية للتجسس لمكافحة النشاط "العلمي" و"الأمني" الذي تقوم به واشنطن في المدار الخارجي للأرض.

وأشار التقرير، إلى أن الاستخبارات العسكرية الأميركية رصدت في الأشهر الماضية نشاطا عدائيا يهدف إلى التنصت ومراقبة نشاط الأقمار الاصطناعية الأميركية التابعة للحكومة الأميركية، وتحديدا من جانب الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية.

ولفت التقرير إلى أن نشاط الدول "المارقة" يسعى إلى عرقلة عمل نحو 250 قمرا اصطناعيا أميركيا والتأثير على قدراتها في حماية الأمن القومي الأميركي والأمن العالمي.

واعترف التقرير أن الجيش الصيني يطوّر تقنيات تجسس ظاهرة ومخفية لجمع المعلومات المتعلقة بشبكات المعلومات التي تستخدمها قطاعات مالية وأمنية ومصرفية أميركية وأوروبية.

وذهب التقرير أبعد من ذلك ليقول إن بعضا من القدرات الفضائية الصينية صارت تمتلك أدوات "تدمير"، الأمر الذي يعزز فرضيات واحتمالات نشوء "حرب فضائية" مستقبلية في السنوات العشر المقبلة.

وأشار التقرير إلى أن الصين تساعد موسكو حاليا على التشويش على عمليات رصد المعلومات الصورية فوق ساحتيّ النزاع العسكريين في أوكرانيا وتايوان، من خلال إرسال إشارات مضللة حيال تحركات الجيشين الصيني والروسي.

على مدار الساعة

إعلانات

إعلان

الأخبار