الشعب الموريتاني فقد ثقته فى الأنظمة الحاكمة وفى الحزاب السياسية بعدما ضيعه الجميع

جمعة, 01/21/2022 - 19:52

من اسباب فقدان الثقة إذا كان هناك خطاب سياسي أو برنامج أو وعد للشعب لم يطبق أو لم يتحقق إذا تأكد الشعب أن قياداته تكذب عليه وإذا لم يرى شيء مماكن يطمح إليه تحقق على يد النظام وإذا كان النظام يتبع خطوات الأنظمة السابقة ويعتمد كل ما كانت تعتمده ولا يلتفت إلى طلبات الشعب بالتغيير وإذا المفسدون يعينون فى الوظائف وعلى مشاريع الدولة وعلى المؤسسات وكلما نهب أحدهم مال الشعب لا يتلقى أي عقاب وإنما يبدل بمفسد آخر من نفس الزمرة التى خربت البلد

كما أنه من اسباب زرع الثقة هو الأهتمام بحياة المواطنين المعيشية ومنع تدهورها بأي شكل والحفاظ على أمنهم ومنع المفسدين من تولى مناصب الدولة وتغيير النظام فالأنظمة تتجدد والحياة تتجدد وتتطور وإذا ظل البلد يسير بنفس النمط طيلة عقود وكل من تولى الحكم يسير على نهج من سبقه فلن تتطور الحياة ولن يتطور نمط التسيير وبالتالي يظل البلد فى نفس الدوامة التى كان فيها فلا بد لكم يريد إصلا البلد أن يغير النهج الذي كانت تسير به البلاد ويغير العقلية التى كانت تحكم البلاد حتى يتمكن البلد من التطور الذي يؤدي إلى نهضة علمية وفكرية وسياسية وأجتماعية وثقافية وأقتصادية ومادام هناك إقصاء وظلم وتمسك بالنهج الفاسد القديم فلن يتطور شيء ولن يتحرك البلد نحو التقدم أبدا

على مدار الساعة

إعلانات

إعلان

الأخبار