لماذا هذه الأعتقالات التعسفية ومن يقف ورائها مسئول حركة كفانا وولد هارون

سبت, 10/23/2021 - 12:46

أعتقد أن البلد ليس بخير فى ظل هذه الأعتدائات على الحريات العامة وأظن أن من يقف ورائها يريد تشويه صورة البلد وصورة الرئيس على وجه الخصوص من أجل مشروع يحاك فى الخفاء وتدعمه إرهاصات ملاحظة على الصعيد الوطني وتشويه صورة البلد ورئيسه تصب بالكامل فى مصلحة ذلك المشروع الذي شهد محاولات سابقة بائت بالفشل وأنصاره متواجدين فى مركز القرار ويتربصون ويعملون جاهدين على تحقيقه لكن لماذا يريدون ذلك بتشويه صورة البلد فى الخارج وتكذيب الرئيس الذي صرح اكثر من مرة لوسائل الإعلام الأجنبية أن الحريات العامة خط أحمر لايمكن المساس بها وأنه سوف تتعزز إنهم يكذبونه الآن بأفعالهم التعسفية بعدما جعلوا أو لوياته وتعهداته مجرد سراب بقيعة يحسبه الفقير والعاطل والمطحون ماء

كان بالإمكان التحقيق مع ولد هارون ومعرفة ما ادلى به لوسيلة إعلام دون  حاجة إعتقاله بهذا الشكل التعسفي الذي اصبح رأي عام وطني  إن من اعطى لأوامر للشرطة للقيام بذلك يريد تشويه صورة البلد ووصفه بالبلد البوليسي الذي يعتقل الناس تعسفا لمجرد كلام عابر فى الصحافة وكذلك فعل من سن قانون ما يسمى بالرموز الذي يساهم ايضا فى تشويه صورة البلد وإذا كانت قيادة البلد تريد تحسين صورة النظام فى الداخل والخارج عليها بوقف مثل هذه المسلكيات المنافية لمبدأ الحريات العامة وحق المواطنين فى التعبير عن آراءهم التى يكفلها الدستور والقانون المدني ثم يبعد كل من يأمر بذلك عن موقع القرار فى البلد .

على مدار الساعة

إعلانات

إعلان

الأخبار