الرئيس ولد الغزواني وما يطلبه الشارع الوطني والصحافة وما يفكر به أتجاه البلد

أحد, 08/01/2021 - 12:47

 

لا أظن أن الرئيس ولد الغزواني لديه نية سيئة لأحد فى هذا البلد وأحسب من خلال تحليل خطابته وما يدلي به فى مقابلاته  للصحافة  الأجنبية أن لديه نظرة للأمور تختلف عما يريد الشارع وهذا طبيعي ولد الغزواني مجرد شخص من الزمرة التى كانت تحكم البلاد ولا يستطيع ان يفكر إلا بما كانت تفكر به ولا يسير البلد إلا بالطرق التى كانوا يسيرون بها البلاد فكيف نطمع فيه غير ذلك نحن هم الخاطؤون فى طمع ما لا يوجد ويقال فى المثل طلب مالا يوجد عبثا ففى حديثه مع جون آفريك عندما سؤل عن مطالبته من طرف الشارع بتغيير رموز الأنظمة السابقة رد بالقول أن من يقول هذا غير منصف فالإنصاف عنده هو بقاء الحال بحاله دون تبديل ولا تغيير وهذه بطبيعة الحال هي نظرة وتفكير من سبقوه من الرؤساء وفى مجال تعيين أحد ابناء الرؤساء السابقين سؤل من طرف افرانس 24 قال أنه لم يعين ذلك الشخص لكونه إبن رئيس وإنما عينه للشباب ولأسباب أخرى وكأنه هو وحده فى البلد الذي يتسم بصفة الشباب وغيره 

أما بخصوص ملاحظات الصحافة الوطنية على إقباله ومقابلاته للصحف الأجنبية وخاصة الفرنسية فأظن أنها نوع من النظرة للصحافة الوطنية بجانب البصر وقد تكون لها اسباب ونحن اصبحنا تقريبا نعرف أحتمال  الاسباب التى تمنع الرءيس ولد الغزواني من مقابلة الصحفيين الوطنيين انها اسباب كثيرة لا داعي لذكرها جميعا وسوف نختصر على ما يحتمل أنه  سبب واحد منها على الأقل  وهو ان تجربته فى المقابلة الاولى مع بعض الصحفيين قبل ازيد من عام اظهرت له نقص فى مهنية من التقى بهم حيث لم يتطرقوا للقضايات العامة وانما طرحوا اسئلة بسيطة وبعضهم تقدم بطلبات خاصة للرءيس وهذا منافي للعمل الصحفي فالصحفى المهني لا يتسول لذا ربما  اصبح الرءيس محرج من مقابلة الصحفيين الوطنيين لذلك السبب وغيره وعلى كل حال كان الرؤساء قبله من النادر أن يقابلوا الصحافة الوطنية .

إعلانات

إعلان

الأخبار